قصص سكس سحاق – اخواته البنات ينيكوني في الميكروباص سحاق يخطفوني لاخوهم ويكمل نيكي

قصص سكس سحاق – اخواته البنات ينيكوني في الميكروباص سحاق يخطفوني لاخوهم ويكمل نيكي

قصص سكس سحاق – اخواته البنات ينيكوني في الميكروباص سحاق يخطفوني لاخوهم ويكمل نيكي

كان عندي وردية شغل بالليل في اليوم دا ،انا شغاله ممرضة في عيادة دكتور وعشان كدا ايام بشتغلها بالليل.في الصبح كنت في العيادة لوحدي جه واد صايع وشكله شمام عشان يغير علي دراعه كان جه قبل كدا وخد 4 غرز.كنت واقفه بيغرلو علي الجرح لقيته عماله يتحرش بيا في البداية وانا واقفه بجهز القطن والكلام دا جه من ورايا وعمل نفسه بيساعدني وقعد يحك زبه في طيزي من ورا فبعدت عنه وطلبت منه انه يروح يقعد مكانه.وانا بغيرلو علي دراعو الشمال كان عماله يتحرش بيا باليمين كل شوية يمده علي بزاز ويلمسهم ويعمل انه بيمد ايديه بالغلط.سيبته في الغرفة وروحت الحمام اجيب حاجه انضف بيها الارض كان في شوية مطهر وقعو علي الارض وغيبت شوية في الحمام لقيت الواد دا داخل ورايا الحمام وقفل الباب مسك ايديا الاتنين بدراع واحد “انا صغيرة في السن 18 سنة وجسمي كمان صغير وقصيرة بس بزازي متوسطة في الحجم وطيازي من ورا بارزة اوي وجسمي مخصر وطبعا لما بلبس البنطلون بيبقي مقسمني عالاخر وعيون الشباب بتبقي علي جسمي في الرايحة والجايه لدرجة انه ساعات شباب بييحو عشان اقيسلهم الضغط كل يوم عشان بس يتكلمو معايا ويشوفوني” ولفني وخلي طيزي ناحيته حطني علي القاعدة ونزل البنطلون بتاعه وكشف زبرو وبيضانه وكان هينزلي البنطلون عشان ينيكني.ايدي اليمين فلتت من بين ايديه فمسكته من بيضانه وقرصتهم جامد خليته يسيبني خالص وفضلت ماسكاع من بيضانه وسحبته ورايا زي الخروف وهو ماشي ورايا من الالم.قلتله يا خول كنت عاوز تنيكني في الحمام يا متناك طيب انا هفضحك.خليته يكمل قلع بنطلونه خالص وسحبته لحد ما خرجنا من العيادة وانا ساحباه ورايا زي الخروف وبقينا في قلب الشارع وروحت غلي القهوة اللي قدامنا ووقفت في نص القهوة وفضحته وقلتلهم دا كان عاوز يغتصبني والزباين اللي عالقهوة قامو بالواجب.خلصت الشغل في اليوم دا علي الساعة 12 بالليل ونزلت عشان اركب ميكروباص اروح بيه لقيت الميكروباص واقف قدام المستشفي وكان لسه هيطلع وفي شوية حريم ورجاله راكبين.طبعا مشكتش في الموضوع فروحت ركبت معاهم ومفيش 5 دقايق ولقيت الميكروباص ماشي في طريق غير طريقي والطريق كان فاضي ومفيش مباني ولا حاجه فيه ،قعدت اكلم السواق لقيته مش ييرد عليا والحريم اللي قاعدة جنبي مسكوني وضربوني وقلعوني الملابس بتاعتي وقلعو ملابسهم هما كمان وواحدة منهم مسكتني من حلمة بزي وقرصتني جامد ورفعتني لفوق فاضريت اقوم معاها من الالم راحت التانية حطت ايديها من تحتي وفضلت تلعب في طيزي من تحت لحد ما دخلت صباعها في خرم طيزي فالتانية سابتني وبقيت قاعدة علي الكرسي وصوابع الست اللي جنبي محشورة في خرم طيزي وصوابعها كانت تخينة بس ناعمه من العرق بتاعها فصوابعها اتزحلقت بسهولة في خرم طيزي.والست التانية مسكتني وفضلت تبوسني في شفايفي في الاول كانت بتبوسني من بره شفايفها يدوب بتلمس شفايفي بالعافية وانفاسها الساخنة كانت بتنزل علي بزازي العريانة بتهيجني بشكل جنوني لدرجة اني نسيت اني مخطوفة وبدات استمتع باللي بيحصل فيا وكل دا والراجل اللي قاعد قدامنا كان عماله يصور الحريم دول وهما بينيكوني وبيساحقوني.الست اللي بتبوسني كان جسمها جامد ومليان غير جسمي خالص وبزاز كانت كبيرة وتقيلة لما تكون بتبوسني بتبقي بزازها التقيلة نازلة علي بزازي وصدري كنت بحس بتقلهم عليا ونعومتهم وسخونتهم بتهيجني وخصوصا ان بزازي مش باينة تحت بزازها.وهي بتبوسني بدات تطلع لسانها وتحاول تدخله جوه بئي بس انا كنت قرفانه اووي وحاولت اقاومها بس هي قوية عرفت ترغمني افتح بئي ودخلت لسانه جوه مني وفضلت تلحس لساني وتمصه والتانية كانت عماله تبعبصني في طيزي وانا كنت في النص دايبة بينهم ودايخة من الشهوة وكسي كان عماله ينقط من تحتي علي الارض وجبت شهوتي مرتين وهما زانقيني في النص وبيمتعوني.بعد ربع ساعة لقيت العربية وقفت قدام مكان غريب وشكله مهجور نزلوني من السيارة ودخلوني علي جوه وهناك لقيت الراجل اللي انا كنت فضحته في الصبح وكنت هخصيه.قاعد علي كرسي عريان وحاطط بيضانه وزبرو قدامه واول ما دخلت قعدوني علي ركبي بين وراكه ونزلو راسي علي زبرو.الراجل دا ضربني بالقلم ومسك زبرو وحشرو في بئي وقالي “مصي يا لبوة ،كنتي عاوزة تخصيني في الصبح ،انا بقي اللي هوريكي الويل بزبي دا يا بت المتناكة يا قحبة”.الاتنين الستات طلعو اخواته البنات رفعوني من بين وراك اخوهم وحطوني علي سرير ونيموني وجه اخوهم ركب من فوقي وجت اخته فوقيا وثبتتني ع السرير والتانية جت من تحت وفشخت رجليا عالاخر وطلع اخوهم وبكل سهولة مسك زبو التخين وبدا يحركو علي شفرات كسي الهايج نار من جلسة السحاق اللي كانت في السيارة مع اخواته عشان كدا كسي كان منفوخ وشفرات كسي منفوخة اوي من الدم والشهوة.وبدا يدخل زبرو بهدوء في كسي لحد ما لمس غشاء البكارة واتاكد اني لسه محدش فتحني فلقيته بيخرج زبرو ومره واحدة وبسرعة سريعه قام ناكت زبرو في كسي كأنه هلتي بيفحت في كسي فض بكارتي وقعد ينيك فيا كأني كلبة عنده وانا عماله اصوت من الالم وخصوصا لما كسي اتفتح بس محدش هيسمع صويتي لاني في حته مهجورة واخواته البنات مثبتيني كويس عشان اخوهم يعرف ينيكني بمزاج.يتبع…..قصص سكس سحاق

قصص سكس سحاقسكس هندي محارم

قصص سكس سحاق اخواته البنات ينيكوني ف الباص

80% 5 Rates
  • Discuss this post ?

    Your email address will not be published. Required fields are marked *

    Adult Wordpress Themes