قصص جنسية محارم – زوبر جوزي وزبر ابني في كسي مره واحده وبردو مش مكفييني

قصص جنسية محارم – زوبر جوزي وزبر ابني في كسي مره واحده وبردو مش مكفييني

قصص جنسية محارم – زوبر جوزي وزبر ابني في كسي مره واحده وبردو مش مكفييني

بدات قصتي مع خالتي لما حصلت بينها وبين جوزها مشاكل و جوزها كان بيضربها كتير وهي طبعا كانت بتتصل بامي وتقعد تشكي لامي.
ولما امي بدات تحكيلي عن المشاكل اللي فيها خالتي قررت اسافرلها عشان احاول احل المشاكل اللي بينها وبين جوزها.
وصلت هناك وهو مكنش موجود كان في شغل بره البلد وهيغيب اسبوع كامل وطبعا خالتي استقبلتني بفرحة كبيرة انا مكنتش شفت خالتي من فترة كبيرة كانت اخر مره شفتها كنت صغير ولسه مبفهمش في الحريم انما لما روحت المره دي كان عندي 20 سنة وزبي كان هايج باستمرار.
اول ما دخلت علي خالتي وسلمت عليها طبعا حضنتها وحضنتني وبوستها علي خدودها الناعمة كنت ببوسها حقيقي لاني من اول لحظة واشتهيتها علطول واتمنيت لو انيكها وبزازها الطريه خبطت في صدري وحطيت ايدي علي وسطها وحسيت بسخونة لحمها من تحت قميص النوم الخفيف اللي لابساه وبزازها كانت تقريبا باينة من تحت قميص النوم الاحمر الشفاف اللي كانت لابساه.
قعدت مع خالتي اتكلمني شوية عن مشاكلها ،خالتي كانت قاعدة قدامي وحاطه رجل علي رجل ويدوب رابطه الروب الشيفون اللي لابساه ربطه خفيفة مم عالوسط عشان كدا تقريبا وركها الابيض اللي زي القشطة كله كان باين قدامي لحد الكيلوت الاحمر اللي كانت يدوب مغطية بيه شفرات كسها بالعافية.
وخالتي كانت رايحه جايه قدامي تتمخطر بطيازها الكبيرة ولحمها مكشوف من تحت قميص النوم وطيازها كانت فرده طالعة وفرده نازلة وجسمها كان منتوف بالحلاة مفيش شعره علي جسمها وتحت باطها كان ابيض بيلعلط من النضافة لنا شوفت تحت باطها كنت عاوظ الحسه بلساني وزبي كان هايج عالاخر وشوية وكان هيقف ويفضحني.
استاذنت خالتي عشان ادخل الحمام استحمي من تراب السفر بس في الحقيقة انا كنت داخل الحمام اضرب عشرة عشان لو قعدت معاها اكتر من كدا وهي لابسه القميص دا خغتصبها اكيد.
دخلت الحمام ولقيت كيلوت ستان ناعم من كيلوتاتها الوسخة في الحمام فلبسته وقعدت اضرب بيه عشرة وصورة خالتي الشرموطة في دماغي لحد ما كنت هحيبهم فيه وبالفعل في نقطة لبن نزلت في الكيلوت مسحتها بايدي وقلعت الكيلوت واستحميت.
بعد الاكل بدات خالتي تحكيلي عن المشاكل اللي بينها وبين جوزها واكتشفت ان سبب المشاكل هو عجز زوجها الجنسي وانه مش قادر يلبي رغبات خالتي الجنسية الرهيبة وعشان كدا بيضربها لما بيعجز عن تلبية رغباتها المكبوتة.
ومع اني كنت لسه ضارب عشرة مكملتش نص ساعة انما كلام خالتي الصريح عن الجنس خلاني اهيج تاني.
خالتي كانت بتكلمني بشكل مباشر وقالتلي “دا الخول جوزي زبو مش بيدخل لحد نص المهبل بتاعي وانا ست ونفسي اشبع جنسيا ونفسي في زب احس انه يملي كسي بجد يعني يتحشر في كسي بالعافية ومع ذلك استحملت وقلت تعالي علي نفسك يا ريهام بس بردو حتي النيك العادي الخول جوزي مش قادر عليه دا بيقذف المني بعد عشر دقايق بالظبط من دخول زبه في كسي لما بيكون طافح فياجرا ،انما من غيرها بيقذف قبل ما يدخله في كسي حتي ومش كدا وبس دا بينيكني مره كل اسبوع وساعات مره كل اسبوعين لحد ما كسي نشف من قلة النيك يابن اختي”.
وبعد ما خلصت خالتي الكلام لقيت زبي واقف من تحت البنطلون وظاهر قدام خالتي مقدرتش اقاوم كلامها الرهيب عن كسها وعن الجنس الجملة اللي فوق دي جملة من ضمن خطبة طويلة عن كيفية وحاجة كسها المظلوم للنيك وللزب.
خالتي لاحظت زبي من تحت البنطلون فقربت مني وقالتلي “زبك وقف يا امير الظاهر انك سخنت من كلامي بس انا مش قصدي اسخنك يا واد”.
طبعا اتحرجت منها جدا ومعرفتش ارد فلفيتها بتقرب مني وبتقولي “طيب اقلع البنطلون خليني انيملك زبك تاني انا ايدي سخنة وزبك مش هياخد في ايدي دقيقة”.
خالتي نزلتلي البنطلون لتحت ومسكت زبي وقعدت تفركه شوية لحد ما وقف عالاخر ومفيش دقيقة ولقيت زبي بيجيب ميه في ايديها فقالت “مش عارفه ايه الرجالة بتوع اليومين دول طيب دا انتي يا امير لسه صغير وعندك سرعة قذف كدا دي حاجه تقرف الظاهر ان الرجالة هتبقي حريم والحريم هتبقي الرجالة بعد كدا”.
الحقيقة ان كلامها سخني تاني ولقيت زبي وقف مره تاني او بمعني ادق تالت مره فمسكت خالتي -انا جسمي كبير وجامد مقارنة بجسم خالتي القصيرة انا طولي 183 ووزني 90 كيلو انما خالتي وزنها 65 كيلو وطولها 157 -بسهولة رقدتها في الارض وقلعتها قميص النوم بالعافية وسحبت الكيلوت بتاعها وقطعت السوتيان وحطيتهم في بئها.
خالتي بقيت نايمة تحت مني وجسمها كله عريان فمسكت زبي وبدات العبه علي كسها وطبعا مع حركة زوبري علي كسها بدات خالتي تسخن هي كمان وتسيح في ايدي وسلمتلي كسها وهي هايجة بتتأوه من حركة زبي البسيطة وهو بيلاعب شفرات كسها المنتفخة.
وبدات ادخل زوبري مره واحدة في كسها بس بردو وفضلت انكح في كسها اكتر من ساعة في اليوم دا لحد ما جيبتهم بس بعد ما خلصت محسيتش انها استمتعت اوي بالنيكة وخصوصا ان زبي متوسط التخن وهي كسها واسع جدا عشان كدا حتي بعد ساعة من النيك والمجهود اللي بذلته وبردو خالتي مش متكيفة.
انا طبعا مش هحكي ازاي اقنعني جوز خالتي انه ينيكها معايا في نفس الوقت عشان نديها حقها انما اللي عمل ضغط عليه ان الشقةوالبيت والفلوس اللي في البنك والسيارة بتاعتهم كله باسم خالتي وهو لا يملك اي شيء والمحل اللي شغال فيه بردو بتاع خالتي وهو بياخد مرتب زيو زي اي واحد شغال في المحل بتاعها عشان كدا لو طلقها هيقعد في الشارع.
(قصص جنسية محارم)لحد ما جه اليوم اللي نامت فيه خالتي علي السرير عريانة قدامي انا وجوز خالتي واحنا الاتنين ندخل زبارنا مره واحدة في كس خالتي وعشان نطول مدةالنيك بقيت اخد اتنين فياجرا وجوز خالتي ياخد اتنين ونفضل ننيك فيها احنا الاتنين وزبارنا في كسها مره واحدة اكتر من ساعة لحد ما نجيب ضهرنا ونهلك وبردو في الاخر كانت عاوزة تتناك تاني بعديها بربع ساعة.

قصص جنسية محارمقصص سكس

قصص جنسية محارم – زوبر جوزي وزبر ابني في كسي مره واحده

57% 7 Rates
  • Discuss this post ?

    Your email address will not be published. Required fields are marked *

    Adult Wordpress Themes